السلع

أسعار النفط تتراجع للمرة الأولى فى 4 أيام بفعل تجدد مخاوف الطلب العالمي

2021-07-26 12:47:58 GMT (FX News Today)

ظلت أسعار النفط على تراجعها مع افتتاح السوق الأمريكية يوم الاثنين فى طريقها صوب تكبد أول خسارة فى غضون الأربعة أيام الأخيرة ، بفعل تجدد المخاوف حيال مستويات الطلب العالمي على الوقود ، بسبب ارتفاع حالات الإصابة بفيروس كورونا فى بعض الدول وتشديد إجراءات الإغلاق والعزل الصحي ،بالإضافة إلى الفيضانات الهائلة التي تضرب الصين فى الأجزاء الوسطى والشرقية من البلاد.

 

تراجع الخام الأمريكي بأكثر من 2.0% إلى مستوي 70.59$ ، من مستوى الافتتاح عند 72.06$، و سجل أعلى مستوي عند 72.40$ ،وانخفض خام برنت بنسبة 1.9% إلى مستوي 72.78$ للبرميل ، من مستوى الافتتاح عند 74.15$ ، وسجل أعلى مستوي عند 74.48$.

 

عند تسوية الأسعار يوم الجمعة ،حقق الخام الأمريكي ارتفاعا بنسبة 0.5% ،وصعد خام برنت بنسبة 0.8% ، فى ثالث مكسب يومي على التوالي ، فى ظل تكهنات استمرار عجز المعروض خلال النصف الثاني من هذا العام.

 

وعلى صعيد تعاملات الأسبوع المنصرم ،حققت أسعار النفط العالمية ارتفاعا بمتوسط 2.75% ، فى أول مكسب أسبوعي فى غضون الثلاثة أسابيع الأخيرة ، بفضل إعلان تحالف "أوبك بلس" عن زيادة فى الإنتاج بداية من آب/أغسطس المقبل طبقا للتوقعات بعد حل الخلافات بين السعودية والإمارات.

 

استمرت حالات الإصابة بفيروس كورونا فى الارتفاع خلال عطلة نهاية الأسبوع فى بعض الدول العالمية ولا سيما الدول الكبرى فى أسيا ، مع تسجيل زيادات يومية قياسية ،أدت إلى توسيع إجراءات الإغلاق والعزل الصحي.

 

وفى الصين أكبر مستورد للخام فى العالم ، بجانب ارتفاع حالات الإصابة بفيروس كورونا المستجد ،تكافح البلاد فى السيطرة على الفيضانات الهائلة التي تضرب الأجزاء الوسطي و الشرقية للبلاد.

 

أظهرت بيانات رسمية لشركة"بيكر هيوز" للخدمات النفطية يوم الجمعة ارتفاع منصات الحفر والتنقيب الأمريكية " الأسبوع الماضي" بنحو 7 منصات.

 

وعلى حسب تلك البيانات ارتفع إجمالي المنصات العاملة فى منطقة حقول الزيت الصخري إلى 387 منصة ،والذي يعد أعلى مستوى منذ الأسبوع المنتهي فى 17 نيسان/أبريل 2020.

 

وبفضل أنشطة الحفر المرتفعة،قفز الإنتاج الأمريكي بأكثر من 47% منذ منتصف عام 2016 إلى إجمالي 13.1 مليون برميل يوميا فى آذار/مارس 2020 ،قبل إن يستقر مؤخرا حول 11.4 مليون برميل يوميا بسبب جائحة كورونا ،والولايات المتحدة تعد حاليا أكبر منتج للنفط فى العالم.

المزيد من الاخبار

حاصل على ترخيص من السوق المالية السعودية
تحذير المخاطرة : شركة انزيوس تود أن تذكركم أن البيانات الواردة في هذا الموقع ليست بالضرورة في الوقت الحقيقي ولا دقيقة. جميع أسعار الأسهم، المؤشرات، العقود الآجلة وأسعار العملات الأجنبية لا يتم توفيرها عن طريق التبادل وإنما من قبل صناع السوق، لذلك الأسعار قد لا تكون دقيقة، وقد تختلف عن سعر السوق الفعلية، الذي يعني ان الاسعار دلالية وغير مناسبة لأغراض تجارية. ولذلك شركة انزيوس لا تتحمل أي مسؤولية عن أي خسائر تجارية قد تتكبدها نتيجة لاستخدام هذه البيانات.