السلع

أسعار النفط تواصل الهبوط وخام برنت يسجل أدنى مستوى فى 3 أسابيع

2021-05-20 12:43:19 GMT (FX News Today)

وسعت أسعار النفط من تراجعها مع افتتاح السوق الأمريكية يوم الخميس لتواصل خسائرها لليوم الثالث على التوالي ، ليقترب الخام الأمريكي من ملامسة أدنى مستوى فى عدة أسابيع المسجل بالأمس ،وسجل خام برنت أدنى مستوى فى ثلاثة أسابيع ،بفعل تجدد مخاوف تخمة المعروض العالمي ، فى ظل احتمالات عودة الصادرات الإيرانية ،وبعد ارتفاع المخزونات فى الولايات المتحدة بالرغم من تخفيف القيود المرتبطة بفيروس كورونا.

 

تراجع الخام الأمريكي بنسبة 2.0% إلى مستوي 62.07$ ، من مستوى الافتتاح عند 63.34$، وسجل أعلى مستوي عند 63.92$ ،وانخفض خام برنت بنسبة 2.1% إلى مستوي 65.20$ للبرميل الأدنى منذ 26 نيسان/أبريل الماضي ، من مستوى الافتتاح عند 66.60$ ، وسجل أعلى مستوي عند 67.16$. 

 

عند تسوية الأربعاء ،فقد الخام الأمريكي نسبة 2.9% ، فى ثاني خسارة يومية على التوالي ، وسجل أدنى مستوى فى ثلاثة أسابيع عند 61.98$ للبرميل ،وانخفض خام برنت بنسبة 2.6%. 

 

أفادت تقارير إعلامية حدوث تقدم فى المحادثات بين الولايات المتحدة وإيران لإحياء اتفاق يحد من برنامج طهران النووي ،الأمر الذي يمهد الطريق إلى رفع العقوبات الأمريكية وعودة صادرات النفط الإيرانية إلى السوق.

 

أعلنت وكالة الطاقة الأمريكية بالأمس ارتفاع المخزونات التجارية فى البلاد بحوالي 1.3 مليون برميل ،خلال الأسبوع المنتهي فى 14 أيار/مايو ، فى أول زيادة أسبوعية فى غضون الثلاثة أسابيع الأخيرة ،وتوقع الخبراء ارتفاع بحوالي 1.5 مليون برميل.

 

يعطي هذا الارتفاع فى المخزونات الأمريكية علامة سلبية لمستويات الطلب والسحب فى أكبر مستهلك للوقود فى العالم ،خاصة بعد تخفيف قيود الإغلاق المرتبطة بفيروس كورونا ،وقرب عودة الأنشطة الصناعية والتجارية فى البلاد لمستويات ما قبل الجائحة الفيروسية.

 

وبالنسبة للإنتاج الأمريكي فقد استقر الأسبوع الماضي بدون أي تغيير يذكر ، ليستمر إجمالي الإنتاج عند 11.0 مليون برميل ،والولايات المتحدة تعد حاليا أكبر منتج للنفط فى العالم.

المزيد من الاخبار

حاصل على ترخيص من السوق المالية السعودية
تحذير المخاطرة : شركة انزيوس تود أن تذكركم أن البيانات الواردة في هذا الموقع ليست بالضرورة في الوقت الحقيقي ولا دقيقة. جميع أسعار الأسهم، المؤشرات، العقود الآجلة وأسعار العملات الأجنبية لا يتم توفيرها عن طريق التبادل وإنما من قبل صناع السوق، لذلك الأسعار قد لا تكون دقيقة، وقد تختلف عن سعر السوق الفعلية، الذي يعني ان الاسعار دلالية وغير مناسبة لأغراض تجارية. ولذلك شركة انزيوس لا تتحمل أي مسؤولية عن أي خسائر تجارية قد تتكبدها نتيجة لاستخدام هذه البيانات.