السلع

خام برنت يتراجع لليوم الثاني على التوالي بفعل تفاقم أزمة فيروس كورونا فى الهند

2021-05-03 12:40:40 GMT (FX News Today)

ظلت أسعار الخام الدولي "نفط خام برنت" على تراجعها مع افتتاح السوق الأمريكية الاثنين لتواصل خسائرها لليوم الثاني على التوالي ، مع استمرار عمليات التصحيح من أعلى مستوى فى ستة أسابيع ،وتحت ضغط مخاوف انخفاض الطلب الهندي ، فى ظل تفاقم أزمة فيروس كورونا فى ثالث أكبر مستهلك للنفط فى العالم.

 

انخفض خام برنت بنسبة 0.9% إلى مستوي 66.12$ للبرميل ، من مستوى الافتتاح عند 66.73$ ، وسجل أعلى مستوي عند 67.12$. 

 

عند تسوية الأسعار يوم الجمعة ،فقد خام برنت نسبة 2.75% ، فى أول خسارة فى غضون الأربعة أيام الأخيرة ، بفعل عمليات التصحيح من أعلى مستوى فى ستة أسابيع عند 68.94$ للبرميل المسجل فى اليوم السابق.

 

وعلى صعيد تعاملات الشهر الفائت "نيسان/أبريل" حققت أسعار النفط العالمية ارتفاعا بمتوسط 6.25% ، فى خامس مكسب شهري خلال الستة أشهر الأخيرة ، بفضل توقعات تسارع الطلب العالمي خلال النصف الثاني من هذا العام.

 

فى الهند لا تزال أزمة كورونا تتفاقم بالرغم من الجهود المحلية والعالمية لاحتوائها قبل انتشارها على نطاق أوسع فى الدول المجاورة ،حيث تتسارع حالات الإصابة الجديدة والوفيات بسبب الفيروس لمستويات قياسية جديدة لليوم الثاني عشر على التوالي.

 

اقتربت حالات الإصابة بفيروس كورونا من تخطي حاجز 20 مليون شخص ، الأمر الذي جعل الهند ثاني أسوأ المتضررين من تلك الجائحة فى العالم بعد الولايات المتحدة.

 

ومع اكتظاظ المستشفيات والمشارح ،وتفاقم الأزمة الصحية فى البلاد ،أعلنت الحكومة الهندية توسيع عمليات الإغلاق للحد من الانتشار السريع للجائحة ، الأمر الذي سوف يؤثر كثيرا على مستويات استهلاك الوقود فى ثالث أكبر مستورد للنفط فى العالم.

المزيد من الاخبار

حاصل على ترخيص من السوق المالية السعودية
تحذير المخاطرة : شركة انزيوس تود أن تذكركم أن البيانات الواردة في هذا الموقع ليست بالضرورة في الوقت الحقيقي ولا دقيقة. جميع أسعار الأسهم، المؤشرات، العقود الآجلة وأسعار العملات الأجنبية لا يتم توفيرها عن طريق التبادل وإنما من قبل صناع السوق، لذلك الأسعار قد لا تكون دقيقة، وقد تختلف عن سعر السوق الفعلية، الذي يعني ان الاسعار دلالية وغير مناسبة لأغراض تجارية. ولذلك شركة انزيوس لا تتحمل أي مسؤولية عن أي خسائر تجارية قد تتكبدها نتيجة لاستخدام هذه البيانات.