السلع

خام برنت يفقد حوالي 2% بفعل تفاقم أزمة فيروس كورونا فى الهند

2021-04-26 13:17:30 GMT (FX News Today)

ظلت أسعار الخام الدولي "نفط خام برنت" على تراجعها مع افتتاح السوق الأمريكية الاثنين لتفقد حوالي 2% على وشك تكبد أول خسارة فى غضون الثلاثة أيام الأخيرة ، بفعل تصاعد المخاوف حيال مستويات الطلب على الوقود فى الهند ، فى ظل تفاقم انتشار فيروس كورونا فى معظم أنحاء البلاد وتسجيل مستويات قياسية عالمية جديدة فى معدل الإصابة بالعدوى.

 

انخفض خام برنت بحوالي 2.0% إلى مستوي 64.74$ للبرميل ، من مستوى الافتتاح عند 66.00$ ، وسجل أعلى مستوي عند 66.24$. 

 

عند تسوية الأسعار يوم الجمعة ،حقق خام برنت ارتفاعا بنسبة 0.6% ، فى ثاني مكسب يومي على التوالي ، استنادا على آمال انتعاش الطلب على الوقود فى الولايات المتحدة و أوروبا.

 

وعلى صعيد كامل تعاملات الأسبوع الماضي، فقدت أسعار النفط العالمية متوسطا 1.3 % ، فى ثاني خسارة أسبوعية فى غضون الثلاثة أسابيع الأخيرة ، بفعل تطورات فيروس كورونا فى الهند واليابان.

 

حث رئيس الوزراء الهندي "ناريندرا مودي" جميع المواطنين على سرعة التطعيم و توخي الحذر ،وشبه تفاقم الوضع الوبائي بعاصفة تهز البلاد ، بعدما سجلت الهند رقما قياسيا عالميا جديدا لأكبر عدد من الإصابات بفيروس كورونا فى يوم واحد.

 

بلغ عدد الإصابات فى الـ 24 ساعة الأخيرة حوالي 350 ألف حالة جديدة ، لتتواصل عملية تحطيم الأرقام القياسية لليوم الرابع على التوالي ،مع تسجيل الوفيات مستويات قياسية أيضا ، بسبب رفض المستشفيات فى مختلف أنحاء البلاد استقبال المرضي بعد نفذ ما لديها من الأكسجين وعدم توافر آماكن.

 

وشددت السلطات إجراء الإغلاق فى أجزاء كبيرة فى الهند ، الأمر الذي أثر سلبا على مستويات طلب الوقود فى ثالث أكبر مستهلك للنفط فى العالم ، وهو ما دفع شركات التكرير إلى تقليص عمليات التشغيل.

 

فى اليابان ،رابع أكبر مستهلك للنفط فى العالم ،بدأت حالة الطوارئ الثالثة فى طوكيو وأوساكا وبعد المحافظات الأخرى يوم الأحد ،حيث تكافح السلطات فى الحد من انتشار جائحة فيروس كورونا فى البلاد بعد تزايد حالات الإصابة بالعدوى.

المزيد من الاخبار

حاصل على ترخيص من السوق المالية السعودية
تحذير المخاطرة : شركة انزيوس تود أن تذكركم أن البيانات الواردة في هذا الموقع ليست بالضرورة في الوقت الحقيقي ولا دقيقة. جميع أسعار الأسهم، المؤشرات، العقود الآجلة وأسعار العملات الأجنبية لا يتم توفيرها عن طريق التبادل وإنما من قبل صناع السوق، لذلك الأسعار قد لا تكون دقيقة، وقد تختلف عن سعر السوق الفعلية، الذي يعني ان الاسعار دلالية وغير مناسبة لأغراض تجارية. ولذلك شركة انزيوس لا تتحمل أي مسؤولية عن أي خسائر تجارية قد تتكبدها نتيجة لاستخدام هذه البيانات.