السلع

استقرار سلبي لأسعار الذهب متغاضية عن توالي ارتداد مؤشر الدولار الأمريكي من الأعلى له في أكثر من عامين

2019-10-21 03:51:22 GMT (FX News Today)

تذبذبت العقود الآجلة لأسعار الذهب في نطاق ضيق مائل نحو التراجع خلال الجلسة الآسيوية متغاضية عن انخفاض مؤشر الدولار الأمريكي للجلسة الحادية عشرة في أربعة عشرة جلسة من الأعلى له منذ 12 من أيار/مايو من عام 2017 وفقاً للعلاقة العكسية بينهما وسط شح البيانات الاقتصادية اليوم الاثنين من قبل الاقتصاد الأمريكي أكبر اقتصاد في العالم وفي أعقاب تطورات ملف خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي وتصريحات نائب رئيس مجلس الدولة الصيني ليو هو.

 

في تمام الساعة 03:47 صباحاً بتوقيت جرينتش انخفضت العقود الآجلة لأسعار الذهب تسليم كانون الأول/ديسمبر 0.12% لتتداول عند 1,493.80$ للأونصة مقارنة مع الافتتاحية عند 1,495.60$ للأونصة، مع العلم، أن العقود استهلت تداولات الجلسة على فجوة سعرية صاعدة بعد أن اختتمت تداولات الأسبوع الماضي عند 1,494.10$ للأوتصة، متغاضية عن تراجع مؤشر الدولار 0.01% إلى 97.33 مقارنة بالافتتاحية عند 97.34.

 

هذا وقد خلال عطلة نهاية الأسبوع تصويت البرلمان البريطاني على تأجيل التصويت على الاتفاق الذي توصل إليه رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون مع الاتحاد الأوروبي لخروج بلاده بشكل منظم من الاتحاد وتأجيل التصويت إلى "تصويت ذو مغزى" على صفقة الخروج، الأمر الذي أجبر رئيس الوزراء البريطاني على مطالبة بروكسل تمديد الموعد النهائي للخروج المحدد مسبقاً مع نهاية الشهر الجاري.

 

ونود الإشارة، إلي أن قادة الاتحاد الأوروبي ليس عليهم بالضرورة قبول تمديد الموعد النهائي لخروج بريطانيا من الاتحاد مرة أخرى، وفي نفس السياق، تتطلع الأسواق في وقت لاحق من هذا الأسبوع لتقدم الحكومة البريطانية مشروع قانون اتفاقية الخروج بشكل نهائي من الاتحاد الأوروبي ضمن جهودها لتمرير اتفاقها الأخير مع بروكسل في البرلمان البريطاني وسط التطلع لما سيسفر عنه تصويت المشرعين البريطانيين على مشروع القانون.

 

بخلاف ذلك، فقد تابعنا أعرب نائب رئيس مجلس الدولة الصيني ليو هو عن كون الولايات المتحدة الأمريكية والصين حققوا "تقدماً كبيراً" في المحادثات التجارية، وجاء ذلك في أعقاب توصل الطرفين في وقت سابق من الشهر الجاري لاتفاق تجاري جزئي، مضيفاً أن كل من واشنطون وبكين يعملان على توقيع اتفاقية مكتوبة بينهم كحجر أساس نحو حلحلة الخلافات التجارية القائمة بين أكبر اقتصاديان في العالم.

المزيد من الاخبار

حاصل على ترخيص من السوق المالية السعودية
تحذير المخاطرة : شركة انزيوس تود أن تذكركم أن البيانات الواردة في هذا الموقع ليست بالضرورة في الوقت الحقيقي ولا دقيقة. جميع أسعار الأسهم، المؤشرات، العقود الآجلة وأسعار العملات الأجنبية لا يتم توفيرها عن طريق التبادل وإنما من قبل صناع السوق، لذلك الأسعار قد لا تكون دقيقة، وقد تختلف عن سعر السوق الفعلية، الذي يعني ان الاسعار دلالية وغير مناسبة لأغراض تجارية. ولذلك شركة انزيوس لا تتحمل أي مسؤولية عن أي خسائر تجارية قد تتكبدها نتيجة لاستخدام هذه البيانات.