السلع

الذهب يتخلى مؤقتا عن ذروة 4 أشهر فى انتظار بيانات الوظائف الأمريكية

2022-12-02 09:29:48 GMT (FX News Today)

تراجعت أسعار الذهب بالسوق الأوروبية يوم الجمعة للمرة الأولى خلال الأربعة أيام الأخيرة ،لتتخلي عن أعلى مستوى فى أربعة أشهر المسجل فى وقت سابق من تعاملات السوق الأسيوية ،وتنزل مرة أخرى دون حاجز 1,800 دولارا للأونصة ،مع نشاط نسبي لعمليات التصحيح وجني الأرباح.

 

والمعدن الثمين على وشك تحقيق ثاني مكسب أسبوعي على التوالي ، بدعم الهبوط الواسع فى مستويات الدولار الأمريكي ،عقب التصريحات الأخيرة لرئيس مجلس الاحتياطي الفيدرالي جيروم باول ، عن إبطاء وتيرة رفع الفائدة الأمريكية بداية من اجتماع كانون الأول/ديسمبر.

 

ومن أجل إعادة تسعير العقود الآجلة لاحتمالات رفع أسعار الفائدة الأمريكية ،يترقب المستثمرون فى وقت لاحق اليوم ،صدور بيانات الوظائف الجديدة التي أضافها الاقتصاد الأمريكي خلال تشرين الثاني/نوفمبر فى أحدث المؤشرات حول صحة الاقتصاد الأكبر فى العالم خلال الربع الرابع من هذا العام.

 

أسعار الذهب اليوم

تراجعت أسعار معدن الذهب بنسبة 0.4% إلى 1,795.57$ ، من مستوى افتتاح التعاملات عند 1,802.85$ ، وسجلت أعلى مستوي عند 1,804.44$ الأعلى منذ 10 آب/أغسطس الماضي.

 

حققت أسعار الذهب بالأمس ارتفاعا بنسبة 2.0% ، فى ثالث مكسب يومي على التوالي ، و بأكبر مكسب يومي منذ 10 تشرين الثاني/نوفمبر الماضي ،بفضل الهبوط الواسع فى مستويات الدولار الأمريكي .

 

وعلى صعيد تعاملات الأسبوع الجاري ،فأسعار الذهب مرتفعة حتى اللحظة بنسبة 2.25% ، على وشك تحقيق ثاني مكسب أسبوعي على التوالي.

 

الدولار الأمريكي

انخفض مؤشر الدولار يوم الجمعة بأكثر من 0.3% ،ليعمق خسائره للجلسة الثالثة على التوالي ،مسجلا أدنى مستوى فى ستة أشهر عند 104.50 نقطة ،عاكسا استمرار الهبوط الواسع فى مستويات العملة الأمريكية مقابل سلة من العملات الرئيسية والثانوية.

 

وكما نعلم أن هبوط العملة الأمريكية يدعم أسعار الذهب كونها مقومة بالدولار الأمريكي ، وتنخفض تكلفتها بالنسبة لحائزي العملات الاخري.

 

جيروم باول

قال رئيس الاحتياطي الفيدرالي "جيروم باول" يوم الأربعاء إن البنك المركزي يعتزم إبطاء وتيرة رفع أسعار الفائدة في كانون الأول/ديسمبر، وأكد على أن تكاليف الاقتراض بحاجة إلى أن تواصل الارتفاع ، وأن تظل مقيدة لبعض الوقت لكبح التضخم.

 

وفى خطابه فى معهد بروكينغز بواشنطن ،قال جيروم باول ربما يحين موعد تعديل وتيرة رفع أسعار الفائدة بمجرد حلول موعد اجتماع كانون الأول/ديسمبر ،وأضاف بالنظر للتقدم المحقق فى تشديد السياسة النقدية فإن موعد هذا التعديل يعد أقل أهمية بكثير من الأسئلة المتعلقة بمدى زيادة أسعار الفائدة لكبح التضخم وطول المدة الزمنية اللازمة للحفاظ على السياسة مشددة.

 

الفائدة الفيدرالية

وفى ظل تلك التصريحات الأقل تشددا ، ارتفع تسعير العقود الآجلة لاحتمالات رفع أسعار الفائدة الفيدرالية بمقدار 50 نقطة أساس فى كانون الأول/ديسمبر من 67.5% إلى 80% ،وانخفض تسعير العقود الآجلة لاحتمالات الرفع بمقدار 75 نقطة أساس من 32.5% إلى 20%.

 

بيانات الوظائف 

من أجل إعادة تسعير العقود أعلاه ،يترقب المستثمرون صدور بيانات الوظائف الجديدة بالقطاعات الغير زراعية فى الولايات المتحدة خلال تشرين الثاني/نوفمبر ،والتي توفر أدلة قوية حول صحة الاقتصاد الأمريكي خلال الربع الرابع ،بعد نموه بأفضل من تقديرات الاقتصاديين خلال الربع الثالث.

 

تقرير الوظائف الأمريكية ..هل يقلص الضغوط على الاحتياطي الفيدرالي؟ 

 

تصدر بحلول الساعة 13:30 جرينتش بيانات الوظائف بالقطاع الغير زراعي التوقعات تشير إلي إضافة الاقتصاد الأمريكي 200 ألف وظيفة جديدة خلال تشرين الثاني/نوفمبر من إضافة 261 ألف وظيفة في تشرين الأول/أكتوبر ،مع استقرار معدل البطالة عند مستوي 3.7% ، ويصدر أيضا متوسط دخل الفرد بالساعة المتوقع ارتفاع 0.3% من ارتفاع 0.4% الشهر السابق.

 

التوقعات

بيانات الوظائف السلبية ،سوف تصب فى اتجاه تعزيز احتمالات رفع أسعار الفائدة الأمريكية بنحو 50 نقطة أساس خلال اجتماع 13-14 كانون الأول/ديسمبر الجاري ،وهو ما سوف يضغط بشدة على أسعار الدولار الأمريكي ويصب فى صالح ارتفاع أسعار الذهب لمستوي أعلى فوق 1,800 دولارا للأونصة.

 

البيانات القوية والأفضل من التوقعات ،سوف تقلص من احتمالات رفع أسعار الفائدة الأمريكية بنحو 50 نقطة أساس ،وترفع من احتمالات الرفع بنحو 75 نقطة أساس ،وهو ما قد يساعد فى انتعاش مستويات الدولار الأمريكي ،ويضغط بالسلب على أسعار الذهب والمعادن الأخرى المسعرة بالعملة الأمريكية.

 

صندوق SPDR

حيازات الذهب لدى صندوق SPDR Gold Trust اكبر صناديق المؤشرات العالمية المدعومة بالذهب انخفضت بالأمس بنحو 1.45 طن متري، لينزل الإجمالي إلى 906.64 طن متري ،والذي يعد أدنى مستوى منذ 21 تشرين الثاني/نوفمبر الماضي.

المزيد من الاخبار

تحذير المخاطرة : شركة اكونوميز تود أن تذكركم أن البيانات الواردة في هذا الموقع ليست بالضرورة في الوقت الحقيقي ولا دقيقة. جميع أسعار الأسهم، المؤشرات، العقود الآجلة وأسعار العملات الأجنبية لا يتم توفيرها عن طريق التبادل وإنما من قبل صناع السوق، لذلك الأسعار قد لا تكون دقيقة، وقد تختلف عن سعر السوق الفعلية، الذي يعني ان الاسعار دلالية وغير مناسبة لأغراض تجارية. ولذلك شركة اكونوميز لا تتحمل أي مسؤولية عن أي خسائر تجارية قد تتكبدها نتيجة لاستخدام هذه البيانات.