السلع

أسعار النفط تبتعد عن مستويات الذروة فى عدة أسابيع بفعل ارتفاع المخزونات الأمريكية

2023-01-25 13:57:59 GMT (FX News Today)

تراجعت أسعار النفط العالمية بالسوق الأوروبية يوم الأربعاء لتواصل خسائرها لليوم الثاني على التوالي ،ليبتعد الخام الأمريكي عن أعلى مستوى فى سبعة أسابيع ،وخام برنت عن أعلى مستوى فى ثمانية أسابيع ، مع استمرار عمليات التصحيح وجني الأرباح.

 

ويضغط على الأسعار أيضا ،ارتفاع مخزونات الخام فى الولايات المتحدة للأسبوع الرابع على التوالي ،على حسب بيانات أولية لمعهد البترول الأمريكي ، ويترقب المتعاملون البيانات الرسمية ، فى وقت لاحق اليوم ،ضمن التقرير الأسبوعي لوكالة الطاقة الأمريكية.

 

أسعار النفط العالمية

انخفض الخام الأمريكي بنسبة 0.7% إلى مستوي 79.61$ للبرميل ، من مستوى الافتتاح عند 80.17$، و سجل أعلى مستوي عند 80.61$ ، وتراجع خام برنت بنسبة 0.7% إلى مستوي 85.81$ ، من مستوى الافتتاح عند 86.84$ ، وسجل أعلى مستوي عند 86.41$.

 

عند تسوية الأسعار يوم الثلاثاء ،فقد الخام الأمريكي نسبة 1.7% ، بفعل عمليات تصحيح وجني الأرباح ، بعدما سجل فى اليوم السابق أعلى مستوى فى سبعة أسابيع عند 82.60 دولارا للبرميل.

 

وانخفض خام برنت نسبة 1.8% ، فى أول خسارة فى غضون الأربعة أيام الأخيرة ، بعدما سجل فى اليوم السابق مستوي 89.05$ للبرميل الأعلى منذ الأول من كانون الأول/ديسمبر الماضي.

 

المخزونات الأمريكية

فى بيانات أولية أعلن معهد البترول الأمريكي ليل الأربعاء ارتفاع المخزونات التجارية فى البلاد بحوالي 3.4 مليون برميل خلال الأسبوع المنتهي فى 20 كانون الثاني/يناير، فى رابع ارتفاع أسبوعي على التوالي  ،متجاوز توقعات الخبراء ارتفاع بنحو 1.2 مليون برميل.

 

وعلى حسب تلك البيانات ،ارتفع إجمالي مخزونات الخام فى الولايات المتحدة إلى 459 مليون برميل ،والذي يعد أعلى مستوى منذ الأسبوع المنتهي فى 18 حزيران/يونيو 2021 ، فى علامة سلبية لمستويات الطلب فى أكبر مستهلك للوقود فى العالم.

 

ويترقب المتعاملون فى وقت لاحق اليوم البيانات الرسمية للمخزونات التجارية ومستويات الإنتاج ،ضمن التقرير الأسبوعي لوكالة الطاقة الأمريكية ،وتشير التوقعات إلى ارتفاع المخزونات بحوالي 1.2 مليون برميل.

المزيد من الاخبار

تحذير المخاطرة : شركة اكونوميز تود أن تذكركم أن البيانات الواردة في هذا الموقع ليست بالضرورة في الوقت الحقيقي ولا دقيقة. جميع أسعار الأسهم، المؤشرات، العقود الآجلة وأسعار العملات الأجنبية لا يتم توفيرها عن طريق التبادل وإنما من قبل صناع السوق، لذلك الأسعار قد لا تكون دقيقة، وقد تختلف عن سعر السوق الفعلية، الذي يعني ان الاسعار دلالية وغير مناسبة لأغراض تجارية. ولذلك شركة اكونوميز لا تتحمل أي مسؤولية عن أي خسائر تجارية قد تتكبدها نتيجة لاستخدام هذه البيانات.