السلع

النفط يتراجع لليوم الثاني على التوالي بفعل مخاوف الطلب العالمي

2019-10-21 10:44:06 GMT (FX News Today)

تراجعت أسعار النفط بالسوق الأوروبية يوم الاثنين لتواصل خسائرها لليوم الثاني على التوالي ،بعدما جددت بيانات النمو فى الصين ، مخاوف ضعف الطلب العالمي على النفط ، بالإضافة إلى ارتفاع أنشطة الحفر والتنقيب فى الولايات المتحدة للأسبوع الثاني على التوالي.

 

تراجع الخام الأمريكي إلى مستوي 53.21$ ، من مستوى الافتتاح عند 53.67$، وسجل أعلى مستوي عند 54.02$ ،وانخفض خام برنت إلى مستوي 58.62$ للبرميل ، من مستوى الافتتاح عند 59.26$ ، وسجل أعلى مستوي عند 59.52$. 

 

عند تسوية الأسعار يوم الجمعة فقد الخام الأمريكي نسبة 0.8% ،ونزلت العقود الآجلة لخام برنت بنسبة واحد بالمئة ، فى أول خسارة خلال الثلاثة أيام فى العالم ، بفعل مخاوف الاقتصاد الصيني.

 

وعلى صعيد تعاملات الأسبوع المنصرم ،فقدت أسعار النفط العالمية متوسط 2% ، فى ثالث خسارة أسبوعية خلال شهر،بفعل التوقعات القاتمة للطلب العالمي.

 

أظهرت بيانات حكومية يوم الجمعة نمو الاقتصاد الصيني بمعدل 6% على أساس سنوي خلال الربع الثالث من هذا العام ،بأقل من توقعات الخبراء معدل 6.1% ،وسجل ثاني أكبر اقتصاد فى العالم نمو بمعدل 6.2% فى الربع الثاني.

 

وتعد تلك الوتيرة الأضعف فى نحو ثلاث عقود ، بسبب الحرب التجارية الشراسة التي تخوضها البلاد مع الولايات المتحدة ،والتي أثرت كثيرا على إنتاج المصانع وتراجع الطلب الداخلي والخارجي.

 

أظهرت بيانات رسمية لشركة"بيكر هيوز" للخدمات النفطية يوم الجمعة ارتفاع منصات الحفر والتنقيب الأمريكية " الأسبوع الماضي" بنحو منصة واحدة ، فى ثاني زيادة أسبوعية على التوالي ،ليرتفع إجمالي المنصات العاملة فى حقول الزيت الصخري إلى 713 منصة.

 

وبفضل أنشطة الحفر المرتفعة،قفز الإنتاج الأمريكي بحوالي 47% منذ منتصف عام 2016 إلى إجمالي 12.6 مليون برميل يوميا ،والذي يعد أعلى مستوى على الإطلاق للإنتاج فى الولايات المتحدة. 

المزيد من الاخبار

حاصل على ترخيص من السوق المالية السعودية
تحذير المخاطرة : شركة انزيوس تود أن تذكركم أن البيانات الواردة في هذا الموقع ليست بالضرورة في الوقت الحقيقي ولا دقيقة. جميع أسعار الأسهم، المؤشرات، العقود الآجلة وأسعار العملات الأجنبية لا يتم توفيرها عن طريق التبادل وإنما من قبل صناع السوق، لذلك الأسعار قد لا تكون دقيقة، وقد تختلف عن سعر السوق الفعلية، الذي يعني ان الاسعار دلالية وغير مناسبة لأغراض تجارية. ولذلك شركة انزيوس لا تتحمل أي مسؤولية عن أي خسائر تجارية قد تتكبدها نتيجة لاستخدام هذه البيانات.