العملات الرقمية

البتكوين يتراجع لليوم الرابع على التوالي بصدد التخلي عن مستويات 10,000$

2019-09-11 09:29:40 GMT (FX News Today)

تراجعت أسعار العملة الرقمية "البتكوين" بالتعاملات الفورية يوم الأربعاء لتواصل خسائرها لليوم الرابع على التوالي ، مسجلة أدنى مستوى فى أسبوع ،بصدد التخلي عن مستويات الحاجز النفسي عند 10,000$ ، فى ظل تباطؤ مستويات الطلب على أكبر عملة رقمية بالعالم.

 

فى بورصة "بتستامب" وبحلول الساعة 08:55بتوقيت جرينتش تتداول العملة الرقمية البتكوين حول 10,005$ بانخفاض قدره 88$ بنسبة 0.9%،حيث سعر الافتتاح عند 10,093$،وسجلت أعلى مستوي عند 10,243$ ،وأدنى سعر عند 9,855$ الأدنى فى أسبوع.

 

وعلى مستوى تعاملات الأمس انخفضت العملة الرائدة فى سوق التشفير"البتكوين" نسبة 2.1% ، فى ثالث خسارة يومية على التوالي.

 

انخفضت القيمة السوقية للعملات الرقمية يوم الأربعاء بحوالي 3 مليار$ إلى إجمالي 258 مليار$ ،والذي يعد أدنى مستوى منذ 2 أيلول/سبتمبر الجاري ، مع استمرار هبوط معظم أسعار العملات الكبرى فى السوق بقيادة البتكوين.

 

تراجعت نسبة هيمنة البتكوين على تعاملات سوق التشفير يوم الأربعاء إلى 69.5% ، والتي تعد أدنى مستوى فى نحو أسبوع ، مع استمرار تباطؤ مستويات الطلب ، فى انتظار محفزات إيجابية جديدة.

 

وقفزت نسبة الهيمنة الأسبوع الماضي إلى 71.25% ،والذي يعد أعلى مستوى منذ آذار/مارس 2017 ، بفضل بعض الأخبار الإيجابية التي أنعشت مستويات الطلب ، بجانب ارتفاع مستويات الثقة فى الإمكانيات التي تملكها أكبر شبكة رقمية بالعالم.

 

يبدو واضحا الآن أن المشاركون فى السوق غير متحمسين قبل بدء تداول العقود الآجلة للبتكوين فى بورصة Bakkt ، بالرغم من أن الاستعدادات تسير على الطريق الصحيح ، قبل التداول الرسمي فى 23 أيلول/سبتمبر الجاري.

 

فمن خلال المقارنة مع نفس الظروف المشبهة ،فقبل بدء تداول العقود الآجلة لمجموعة CME فى نهاية عام 2017 ،كان هناك حماسا شديد وطلبا كبيرا ، دفع أسعار البتكوين لتسجيل أعلى مستوياتها على الإطلاق قرب 20,000$.

 

ويرجح الخبراء إنه بعد إطلاق التداول الرسمي فى بورصة Bakkt سيحاول كلا من الثيران والدببة إثبات تفوقهم ،الأمر الذي سيؤدي إلى زيادة التقلب فى الأسعار وحركة الاتجاه.

حاصل على ترخيص من السوق المالية السعودية
تحذير المخاطرة : شركة انزيوس تود أن تذكركم أن البيانات الواردة في هذا الموقع ليست بالضرورة في الوقت الحقيقي ولا دقيقة. جميع أسعار الأسهم، المؤشرات، العقود الآجلة وأسعار العملات الأجنبية لا يتم توفيرها عن طريق التبادل وإنما من قبل صناع السوق، لذلك الأسعار قد لا تكون دقيقة، وقد تختلف عن سعر السوق الفعلية، الذي يعني ان الاسعار دلالية وغير مناسبة لأغراض تجارية. ولذلك شركة انزيوس لا تتحمل أي مسؤولية عن أي خسائر تجارية قد تتكبدها نتيجة لاستخدام هذه البيانات.
طلب نسخة الحاسوب المكتبي