العملات الرقمية

البتكوين يتراجع وسط تداولات ضعيفة تسيطر على السوق الرقمية

2022-01-17 14:07:23 GMT (FX News Today)

تراجعت أسعار العملة الرقمية "البتكوين" خلال تعاملات يوم الاثنين للمرة الأولى خلال الأربعة أيام الأخيرة ،وسط تداولات ضعيفة تسيطر على السوق الرقمية ، فى ظل غياب الأخبار القوية التي تساعد على زيادة الزخم وحركة الأسعار ،بالإضافة إلى عزوف المستثمرين عن المخاطرة بالفترة الأخيرة. 

 

فى بورصة "بتستامب" انخفضت العملة الرقمية "البتكوين" بنحو 762.03$ بما يعادل نسبة 1.8% إلى 42,337.05$ ، وسعر افتتاح تعاملات اليوم عند 43,099.08$ ، و سجلت أعلى مستوى عند 43,209.47$.

 

عند تسوية الأسعار على بورصة بتستامب يوم الأحد حققت أسعار البتكوين ارتفاعا طفيفا بنحو 0.1% ، فى ثالث مكسب يومي على التوالي.

 

وعلى صعيد تعاملات الماضي ،ارتفعت أسعار البتكوين بحوالي 3.0% ، فى أول مكسب أسبوعي خلال الثلاثة أسابيع الأخيرة ، ضمن عمليات الارتداد من أدنى مستوى فى خمسة أشهر عند 39,558.70$ لكل وحدة بتكوين.

 

انخفضت القيمة السوقية للعملات الرقمية يوم الاثنين بنحو 37 مليار$ إلى إجمالي 2.03 تريليون$ ،مع تراجع أسعار البتكوين والايثريوم أكبر عملتين فى السوق مرة أخرى.

 

تتراجع أسعار البتكوين فى الوقت الحالي ، فى ظل عزوف المستثمرين عن المخاطرة ،وتباطؤ الطلب الاستثماري مرة أخرى على أكبر عملة مشفرة فى العالم.

 

قالت شركة "Delphi Digital" إن المسار الأكثر ترجيحا للمضي قدما هو حركة الأسعار المتقلبة هبوطا ، حيث أن ابتعاد المستثمرين عن المخاطرة ،سوف يضغط بقوة على البتكوين والسوق الرقمية.

 

أوضحت بيانات أن التدفقات الخارجة من البتكوين سجلت أكبر ارتفاع يومي منذ أيلول/سبتمبر 2021 ،حيث تم تسجيل 30 ألف وحدة بتكوين خرجت من التبادلات الرئيسية فى يوم واحد.

 

قالت شركة "جلاسنود" صفقات الشراء الطويلة فى البتكوين عانت بشكل شبه دائم منذ تسجيل مستوي قياسي فى نوفمبر الماضي عند 69,000$ ،ويحدث الضغوط أكثر على تلك الصفقات عندما لا يتوقع السوق نتيجة معينة.

 

وأضافت الشركة أن التجار على المكشوف ،الذين لم تتم معاقبتهم بسبب المخاطرة المتزايدة ، قد يجدون أنفسهم مرشحين للضغط على السوق فى المدى القريب.

تحذير المخاطرة : شركة اكونوميز تود أن تذكركم أن البيانات الواردة في هذا الموقع ليست بالضرورة في الوقت الحقيقي ولا دقيقة. جميع أسعار الأسهم، المؤشرات، العقود الآجلة وأسعار العملات الأجنبية لا يتم توفيرها عن طريق التبادل وإنما من قبل صناع السوق، لذلك الأسعار قد لا تكون دقيقة، وقد تختلف عن سعر السوق الفعلية، الذي يعني ان الاسعار دلالية وغير مناسبة لأغراض تجارية. ولذلك شركة اكونوميز لا تتحمل أي مسؤولية عن أي خسائر تجارية قد تتكبدها نتيجة لاستخدام هذه البيانات.
طلب نسخة الحاسوب المكتبي