الاسواق العالمية

مؤشرات الأسهم الآسيوية تستهل تداولات أخر جلسات الأسبوع سلبية مع القلق من عودة الاضرابات في هونج كونج

2020-05-22 04:21:03 GMT (FX News Today)

استهلت مؤشرات الأسهم الآسيوية تداولات خامس جلسات الأسبوع على اللون الأحمر مع المخاوف من تجديد الاضرابات التي شهدتها هونج كونج العام الماضي والاحتجاجات المؤيدة للديمقراطية والتي تحولت بشكل دوري آنذاك للعنف، وذلك عقب التقرير التي تطرقت لكون الصين تخطط لقوانين الأمن القومي للمدينة، بخلاف ذلك، أعلنت الصين أنها لن تحدد هدف للناتج المحلي الإجمالي لعام 2020، وجاء ذلك بالتزامن مع تصاعد التوترات بين واشنطون وبكين عقب تمرير مجلس الشيوخ مشروع قانون يمنع الشركات الصينية من الإدراج في بورصات أمريكا.

 

هذا وتابعنا عن الاقتصاد الياباني الكشف عن بيانات التضخم مع صدور القراءة السنوية لمؤشر أسعار المستهلكين الوطني والتي أظهرت تباطؤ النمو إلى 0.1% مقابل 0.4% في آذار/مارس، بينما أوضحت القراءة السنوية للمؤشر ذاته المستثنى منها الطعام الطازج انكماشاَ 0.2% مقابل نمو 0.4%، أسوء من التوقعات التي أشارت لانكماش 0.1%، وأظهرت القراءة السنوية المستثنى منها الطاقة والطعام الطازج تباطؤ النمو إلى 0.2% مقابل 0.6%.

 

وجاء ذلك، قبل أن نشهد قرار صانعي السياسية النقدية لدى بنك اليابان في اجتماع 22 أيار/مايو الطارئ والذي عقد ليوم واحد كإجراء احترازي ضد انتشار فيروس كورونا، بالبقاء على أسعار الفائدة سلبية عند 0.10%، الأمر الذي جاء متوافقاً مع التوقعات، وذلك مع البقاء أيضا على التعهد بتوجيه عائد السندات الحكومية ذات أمد 10 أعوام عند الصفر، بخلاف ذلك، صرح محافظ بنك اليابان هاروهيكو كورودا بأن البنك لم يعقد مؤتمراً صحفياً.

 

وفي نفس السياق، كشف البنك المركزي الياباني عن بيان السياسة النقدية والذي عكس تقديم بنك اليابان للمزيد من التحفيز مع إطلاقه لبرنامج إقراض جديد يستهدف من خلاله توجيه المزيد من الأموال إلى الشركات الصغيرة والمتوسطة التي تعاني من الضربة الاقتصادية لتفشي وباء الفيروس التاجي، مع أفادته بأنه مدد الموعد النهائي لسلسة من الإجراءات التي اتخذها مؤخراً لمكافحة تداعيات فيروس كورونا.

 

كما أعلن بنك اليابان عن تسريع عمليات شراء ديون الشركات ذات أمد ستة أشهر حتى نهاية العام المالي الجاري في 31 من آذار/مارس 2021، مع أفادته بأن إجراءات الاستجابة للفريو التاجي بلغ مجموعها حتى الآن 75 تريليون ين، ويأتي ذلك في أعقاب رفع بنك اليابان في اجتماع نيسان/أبريل الماضي، الحد الأقصى لشراء سندات الشركات والأوراق المالية التجارية الي يتعهد بشرائها إلى 20 تريليون ين ياباني من 7 تريليون ين ياباني سابقاً.

 

ويذكر أن البنك المركزي الياباني أكد أيضا الشهر الماضي على التزامه بشراء كميات غير محدودة من السندات الحكومية عن طريق إلغاء التوجيه السابق لشرائها بوتيرة سنوية تقدر بنحو 80 تريليون ين ياباني، حيث تضمن بيان السياسة النقدية آنذاك فقرة "سيشتري بنك اليابان المبالغ الضرورية من السندات الحكومية دون تحديد حد أعلى، بحيث يبقي عائد سندات ذات أجل 10 سنوات عند نحو صفر يالمائة".

 

بخلاف ذلك، فقد تابعنا الأربعاء الماضي أفادت منظمة الصحة العالمية بأن عدد الحالات المصابة يومياً بفيروس كورونا بلغ رقماً قياسي خلال هذا الأسبوع بالتزامن مع عمل بعض الاقتصاديات العالمية على تخفيف القيود المفروضة لمواجهة تفشي فيروس كورونا وإعادة فتح اقتصادياتها، ووفقاً لأخر الأرقام الصادرة عن المنظمة فقد ارتفع عدد الحالات المصابة بفيروس كورونا لأكثر من 4.90 مليون ولقي 323,412 شخص مصرعهم في 216 دولة.

 

مؤشرات الأسهم اليابانية شهدت انخفاضاً خلال تداولات جلسة اليوم، حيث تراجع مؤشر توبكس الأوسع نطاقاً في اليابان بنسبة 0.50% ليخسر 7.43 نقطة ويصل إلى المستوى 1,483.78، وانخفض مؤشر نيكاي 225 الرئيسي للأسهم اليابانية بنسبة 0.44% ليخسر هو الأخر 90.20 نقطة ويصل إلى المستوى 20,462.11.

 

كما شهدت مؤشرات الأسهم الصينية تراجعاً خلال تداولات الجلسة هي الأخرى، حيث انخفض مؤشر CSI 300 بنسبة 1.50% ليخسر 58.73 نقطة ويصل إلى المستوى 3,855.06، وتراجع مؤشر شنغهاي بنسبة 1.22% ليخسر هو الأخر 34.90 نقطة ويصل إلى المستوى 2,833.03.

 

وبالنظر إلى مؤشر هانج سينج لأسهم هونج كونج فشهد انخفاضاُ بنسبة 3.70% ليخسر 898.62 نقطة ويصل إلى المستوى 23,381.41، كما تراجع مؤشر كوسبي لأسهم كوريا الجنوبية بنسبة 1.52% ليخسر هو الأخر 30.47 نقطة ويصل إلى المستوى 1,967.84.

 

وصولاً إلى مؤشر NZX 50 لأسهم والذي تراجع بنسبة 0.38% ليخسر 40.99 نقطة ويصل إلى المستوى 10,690.56، من ناحية أخرى يشهد مؤشر S&P/ASX 200 لأسهم استراليا انخفاضاً بنسبة 0.62% ليخسر هو الأخر 34.33 نقطة ويصل إلى المستوى 5,516.10.

المزيد من الاخبار

حاصل على ترخيص من السوق المالية السعودية
تحذير المخاطرة : شركة انزيوس تود أن تذكركم أن البيانات الواردة في هذا الموقع ليست بالضرورة في الوقت الحقيقي ولا دقيقة. جميع أسعار الأسهم، المؤشرات، العقود الآجلة وأسعار العملات الأجنبية لا يتم توفيرها عن طريق التبادل وإنما من قبل صناع السوق، لذلك الأسعار قد لا تكون دقيقة، وقد تختلف عن سعر السوق الفعلية، الذي يعني ان الاسعار دلالية وغير مناسبة لأغراض تجارية. ولذلك شركة انزيوس لا تتحمل أي مسؤولية عن أي خسائر تجارية قد تتكبدها نتيجة لاستخدام هذه البيانات.