الاسواق العالمية

مؤشرات الأسهم الآسيوية تستهل تداولات الجلسة على اللون الأحمر والأنظار على شهادة باول أمام الكونجرس

2021-02-24 04:18:40 GMT (FX News Today)

استهلت مؤشرات الأسهم الآسيوية ثالث جلسات الأسبوع على اللون الأحمر اليوم الأربعاء عقب التطورات والبيانات الاقتصادية التي تبعنها عن كبرى الاقتصاديات الآسيوية وفي ظلال تسعير الأسواق للشهادة النصف سنوية لمحافظ بنك الاحتياطي الفيدرالي جيروم باول حول تقرير السياسة النقدية للاحتياطي الفيدرالي أمام الكونجرس. 

 

هذا وتابعنا عن الاقتصاد الاسترالي صدور قراءة مؤشر أسعار الأجور والتي أظهرت تسارع النمو إلى 0.6% مقابل 0.1% في الربع الثالث الماضي، متفوقة على التوقعات عند 0.3%، بينما أوضحت القراءة السنوية للمؤشر ذاته استقرار النمو عند 1.4%، متفوقة أيضا على التوقعات التي أشارت إلى 1.1%، وجاء ذلك بالتزامن مع أظهر قراءة مؤشر أعمال البناء تقلص التراجع إلى 0.9% مقابل 1.8% في الربع الثالث، أسوء من التوقعات بارتفاع 1.1%.

 

وفي سياق أخر، فقد تابعنا في مطلع هذا الأسبوع أفادت رئيس الوزراء الاسترالي سكوت موريسون بأن حكومته ستنهي البرنامج المؤقت لدعم التوظيف والذي تم اللجوء إليه بسبب التداعيات السلبية لجائحة كورونا بحلول نهاية آذار/مارس القادم، موضحاً أنه لن يتم تمديد البرنامج المؤقت عقب انتهاء موعده مع نهاية الشهر المقبل، ومضيفاً أن مخصصات البطالة ستزيد بنحو خمسين دولار استرالي في الأسبوعين.

 

بخلاف ذلك، فقد تابعنا قيام صانعي السياسة النقدية لدى بنك نيوزيلندا الاحتياطي بالبقاء على أسعار الفائدة عند الأدنى لها على الإطلاق 0.25% والبقاء على حجم مشتريات الأصول عند 100$ مليار دولار نيوزيلندي، الأمر الذي جاء متوافقاً مع التوقعات، وذلك مع الكشف عن بيان السياسة النقدية وبيان الفائدة، وقبل أن نشهد المؤتمر الصحفي الذي عقده محافظ الاحتياطي الفيدرالي أدرين أور في ولينغتون.

 

وصولاً إلى تصريحات وزير المالية الياباني تارو آسو بأنه لا يفكر في تخفيف الانضباط المالي على الإطلاق وأنه لا شك أن الناتج المحلي الإجمالي لثاني أكبر اقتصاديات آسيا وثالث أكبر اقتصاد في العالم خلال الربع الأول سوف يتخطي حدود الربع الرابع الماضي.

 

ويأتي ذلك وسط تقييم المستثمرين لأفادت باول بالأمس أمام لجنة المصارف والإسكان والشؤون الحضارية بمجلس الشيوخ بأن الاقتصاد الأمريكي بعيد جداً عن أهداف التوظيف والتضخم، وتطرقه إلى أنه من المرجح أن يستغرق الأمر وقتاً لتحقيق مزيد من التقدم، موضحاً أن التضخم لا يزال "ضعيفاً"، وتتطلع الأسواق حالياً لشهادة باول أمام لجنة الخدمات المالية بمجلس النواب.

 

وفي سياق أخر، لا تزال الأسواق تراقب عن كثب تطورات المناقشات الجارية بين البيت الأبيض والكونجرس والتي تهدف للتوصل لاتفاق حول حزمة التحفيز التي أعلن عنها الرئيس الأمريكي جو بايدين مسبقاً وإطلاق عليها "خطة الإنقاذ الأمريكية" بقيمة 1.9$ تريليون، وبالأخص عقب تعهد بايدن في مؤخراً باتخاذ قرار عاجل حيال حزمة التحفيز التي يتبنها، وتمريرها من قبل الكونجرس، موضحاً آنذاك "من الواضح أن الاقتصاد مازال في أزمة".

 

مؤشرات الأسهم اليابانية شهدت انخفاضاً خلال تداولات جلسة اليوم، حيث تراجع مؤشر توبكس الأوسع نطاقاً في اليابان بنسبة 1.15% ليخسر 22.28 نقطة ويصل إلى المستوى 1,916.07، وانخفض مؤشر نيكاي 225 الرئيسي للأسهم اليابانية بنسبة 0.90% ليخسر هو الأخر 270.04 نقطة ويصل إلى المستوى 29,885.99.

 

كما شهدت مؤشرات الأسهم الصينية تراجعاً خلال تداولات الجلسة هي الأخرى، حيث انخفض مؤشر CSI 300 بنسبة 2.05% ليخسر 114.15 نقطة ويصل إلى المستوى 5,465.52، وتراجع مؤشر شنغهاي بنسبة 1.55% ليخسر هو الأخر 56.40 نقطة ويصل إلى المستوى 3,579.95.

 

وبالنظر إلى مؤشر هانج سينج لأسهم هونج كونج فشهد انخفاضاً بنسبة 1.71% ليخسر 524.75 نقطة ويصل إلى المستوى 30,107.89، كما تراجع مؤشر كوسبي لأسهم كوريا الجنوبية بنسبة 0.36% ليخسر هو الأخر 11.08 نقطة ويصل إلى المستوى 3,059.01.

 

وصولاً إلى مؤشر NZX 50 لأسهم نيوزيلندا والذي انخفض بنسبة 0.82% ليخسر 101.31 نقطة ويصل إلى المستوى 12,287.53، من ناحية أخرى يشهد مؤشر S&P/ASX 200 لأسهم استراليا تراجعاً بنسبة 1.00% ليخسر هو الأخر 68.57 نقطة ويصل إلى المستوى 6,770.60.

المزيد من الاخبار

حاصل على ترخيص من السوق المالية السعودية
تحذير المخاطرة : شركة انزيوس تود أن تذكركم أن البيانات الواردة في هذا الموقع ليست بالضرورة في الوقت الحقيقي ولا دقيقة. جميع أسعار الأسهم، المؤشرات، العقود الآجلة وأسعار العملات الأجنبية لا يتم توفيرها عن طريق التبادل وإنما من قبل صناع السوق، لذلك الأسعار قد لا تكون دقيقة، وقد تختلف عن سعر السوق الفعلية، الذي يعني ان الاسعار دلالية وغير مناسبة لأغراض تجارية. ولذلك شركة انزيوس لا تتحمل أي مسؤولية عن أي خسائر تجارية قد تتكبدها نتيجة لاستخدام هذه البيانات.