الاسواق العالمية

مؤشرات الأسهم الآسيوية تستهل تداولات الجلسة في مجملها إيجابية لتلحق بنظيرتها الأمريكية

2021-02-25 04:46:42 GMT (FX News Today)

استهلت مؤشرات الأسهم الآسيوية رابع جلسات الأسبوع على تباين في الأداء في مجملها إيجابية لتلحق بنظيرتها الأمريكية عقب شهادة محافظ بنك الاحتياطي الفيدرالي جيروم باول أمام الكونجرس الأمريكي والذي أكد على مضي اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوح قدماً في التيسير النقدي وأن الضغوط التضخمية لن تمثل عائق لنحو ثلاثة أعوام قبل أن تصل لهدف الفيدرالي.

 

هذا وقد تابعنا ارتفاع كل من مؤشرات الأسهم اليابانية، الصينية والاسترالية بالإضافة إلى كل من مؤشر هانج سينج لأسهم هونج كونج وكوسبي لأسهم كوريا الجنوبية، بينما تراجعت مؤشرات الأسهم النيوزيلندية اليوم الخميس عقب التطورات والبيانات الاقتصادية التي تبعنها عن الاقتصاد النيوزيلندي والتي تضمنت شهادة محافظ بنك نيوزيلندا الاحتياطي أدريان أور أمام البرلمان النيوزيلندي.

 

مؤشرات الأسهم اليابانية شهدت ارتفاعاً خلال تداولات جلسة اليوم، حيث ارتفع مؤشر توبكس الأوسع نطاقاً في اليابان بنسبة 1.35% ليربح 25.66 نقطة ويصل إلى المستوى 1,928.73، وارتفع مؤشر نيكاي 225 الرئيسي للأسهم اليابانية بنسبة 1.65% ليربح هو الأخر 488.66 نقطة ويصل إلى المستوى 30,160.36.

 

كما شهدت مؤشرات الأسهم الصينية ارتفاعاً خلال تداولات الجلسة هي الأخرى، حيث ارتفع مؤشر CSI 300 بنسبة 1.43% ليربح 77.66 نقطة ويصل إلى المستوى 5,515.23، وارتفع مؤشر شنغهاي بنسبة 1.07% ليربح هو الأخر 38.20 نقطة ويصل إلى المستوى 3,602.28.

 

وبالنظر إلى مؤشر هانج سينج لأسهم هونج كونج فشهد ارتفاعاً بنسبة 2.06% ليربح 612.24 نقطة ويصل إلى المستوى 30,330.48، كما ارتفع مؤشر كوسبي لأسهم كوريا الجنوبية بنسبة 2.80% ليربح هو الأخر 83.86 نقطة ويصل إلى المستوى 3,078.84.

 

وصولاً إلى مؤشر NZX 50 لأسهم نيوزيلندا والذي انخفض بنسبة 0.79% ليخسر 97.19 نقطة ويصل إلى المستوى 12,185.23، من ناحية أخرى يشهد مؤشر S&P/ASX 200 لأسهم استراليا ارتفاعاً بنسبة 0.94% ليربح هو الأخر 63.58 نقطة ويصل إلى المستوى 6,841.40.

المزيد من الاخبار

حاصل على ترخيص من السوق المالية السعودية
تحذير المخاطرة : شركة انزيوس تود أن تذكركم أن البيانات الواردة في هذا الموقع ليست بالضرورة في الوقت الحقيقي ولا دقيقة. جميع أسعار الأسهم، المؤشرات، العقود الآجلة وأسعار العملات الأجنبية لا يتم توفيرها عن طريق التبادل وإنما من قبل صناع السوق، لذلك الأسعار قد لا تكون دقيقة، وقد تختلف عن سعر السوق الفعلية، الذي يعني ان الاسعار دلالية وغير مناسبة لأغراض تجارية. ولذلك شركة انزيوس لا تتحمل أي مسؤولية عن أي خسائر تجارية قد تتكبدها نتيجة لاستخدام هذه البيانات.