الاسواق العالمية

مؤشرات الأسهم الآسيوية تستهل تداولات ثالث جلسات عام 2021 على تباين في الأداء

2021-01-06 04:08:05 GMT (FX News Today)

استهلت مؤشرات الأسهم الآسيوية ثالث جلسات هذا الأسبوع وهذا الشهر وثالث جلسات عام 2021 على تباين في الأداء مع تباين أداء مؤشرات الأسهم اليابانية وتراجع كل من مؤشرات الأسهم الاسترالية والنيوزيلندية بالإضافة إلى مؤشر هانج سينج لأسهم هونج كونج، بينما ارتفعت مؤشرات الأسهم الصينية وارتفع مؤشر ارتفع مؤشر كوسبي لأسهم كوريا الجنوبية اليوم الأربعاء.

 

هذا وقد تابعنا الكشف عن قراءة مؤشر مدراء المشتريات الخدمي كايسين من قبل ماركيت عن الصين والتي أظهرت تقلص الاتساع إلى ما قيمته 56.3 مقابل 57.8 في تشرين الثاني/نوفمبر الماضي، بخلاف التوقعات التي أشارت لاتساع إلى 58.1، بخلاف ذلك، تتطلع الأسواق حالياً من قبل الاقتصاد الياباني لصدور قراءة ثقة المستهلكين والتي تعكس اتساع الانكماش إلى ما قيمته 32.6 مقابل 33.7 في تشرين الثاني/نوفمبر.

 

مؤشرات الأسهم اليابانية شهدت تباين في الأداء خلال تداولات جلسة اليوم، حيث ارتفع مؤشر توبكس الأوسع نطاقاً في اليابان بنسبة 0.34% ليربح 6.14 نقطة ويصل إلى المستوى 1,797.36، بينما انخفض مؤشر نيكاي 225 الرئيسي للأسهم اليابانية بنسبة 0.14% ليخسر 39.07 نقطة ويصل إلى المستوى 27,119.56.

 

أما عن مؤشرات الأسهم الصينية فشهدت ارتفاعاً خلال تداولات الجلسة، حيث ارتفع مؤشر CSI 300 بنسبة 0.57% ليربح 30.75 نقطة ويصل إلى المستوى 5,399.25، وارتفع مؤشر شنغهاي بنسبة 0.34% ليربح هو الأخر 11.98 نقطة ويصل إلى المستوى 3,540.66.

 

وبالنظر إلى مؤشر هانج سينج لأسهم هونج كونج فشهد انخفاضاً بنسبة 0.25% ليخسر 68.17 نقطة ويصل إلى المستوى 27,581.69، بينما ارتفع مؤشر كوسبي لأسهم كوريا الجنوبية بنسبة 0.19% ليربح 5.55 نقطة ويصل إلى المستوى 2,996.12.

 

وصولاً إلى مؤشر NZX 50 لأسهم نيوزيلندا والذي تراجع بنسبة 0.04% ليخسر 5.09 نقطة ويصل إلى المستوى 13,362.56، من ناحية أخرى يشهد مؤشر S&P/ASX 200 لأسهم استراليا انخفاضاً بنسبة 0.95% ليخسر هو الأخر 63.66 نقطة ويصل إلى المستوى 6,618.20.

المزيد من الاخبار

حاصل على ترخيص من السوق المالية السعودية
تحذير المخاطرة : شركة انزيوس تود أن تذكركم أن البيانات الواردة في هذا الموقع ليست بالضرورة في الوقت الحقيقي ولا دقيقة. جميع أسعار الأسهم، المؤشرات، العقود الآجلة وأسعار العملات الأجنبية لا يتم توفيرها عن طريق التبادل وإنما من قبل صناع السوق، لذلك الأسعار قد لا تكون دقيقة، وقد تختلف عن سعر السوق الفعلية، الذي يعني ان الاسعار دلالية وغير مناسبة لأغراض تجارية. ولذلك شركة انزيوس لا تتحمل أي مسؤولية عن أي خسائر تجارية قد تتكبدها نتيجة لاستخدام هذه البيانات.