الاسواق العالمية

مؤشرات الأسهم الآسيوية تستهل تداولات رابع جلسات عام 2021 في مجملها إيجابية لتلحق بنظيرتها الأمريكية

2021-01-07 04:16:57 GMT (FX News Today)

استهلت مؤشرات الأسهم الآسيوية رابع جلسات هذا الأسبوع وهذا الشهر ورابع جلسات عام 2021 على تباين في الأداء في مجملها إيجابية لتلحق بنظيرتها الأمريكية مع ارتفاع كل من مؤشرات الأسهم اليابانية، الصينية، الاسترالية والنيوزيلندية بالإضافة إلى مؤشر كوسبي لأسهم كوريا الجنوبية، بينما انخفض مؤشر هانج سينج لأسهم هونج كونج اليوم الخميس.

 

هذا وقد انتعشت شهية المخاطرة في الأسواق المالية العالمية عقب سيطرة الحزب الديمقراطي على مجلس الشيوخ وسط التوقعات بأن الرئيس الأمريكي السادس والأربعين جو بايدن الديمقراطي والذي من المقرر أن يتولى زمام أمور البيت الأبيض في 20 من كانون الثاني/يناير الجاري، سيعزز الحوافز المالية في الولايات المتحدة ويعتمد المزيد من خطط التحفيز لدعم الاقتصاد الأمريكي أكبر اقتصاد في العالم في مواجهة تداعيات جائحة كورونا.

 

الأمر الذي طغى على اقتحام عدد من أنصار الرئيس الأمريكي الخامس والأربعين الجمهوري دونالد ترامب مبنى الكونجرس احتجاجاً على فوز بايدن في الانتخابات الرئاسية الأمريكية الأخيرة، وجاء ذلك، عقب خطاب ألقاه ترامب أمام البيت الأبيض حضره حشود كثيفة من أنصاره أكد خلاله على أنه لن يستسلم لهزيمته في الانتخابات وأن العملية الانتخابية شهدت تزويراً وإضافة لأصوات متوفين، وتلى ذلك فرض حظر التجوال في العاصمة واشنطون.

 

على الصعيد الأخر، انخفض مؤشر هانج سينج لأسهم هونج كونج مثقلاً بتراجع أسهم كل من شركة على بابا وشركة تينسنت عقب التقرير التي تطرقت لكون إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب والذي تنتهي ولاية في 20 من هذا الشهر قد تمنع الاستثمار في اثنين من أكبر الشركات الصينية من حيث القيمة السوقية بالإضافة لكون خطة بورصة نيويورك لشطب ثلاثة شركات اتصالات صينية كبرى قد أثقلت أيضا بدورها على شهية المخاطرة.

 

بخلاف ذلك، فقد تبعنا من قبل الاقتصاد الياباني ثاني أكبر اقتصاديات آسيا، وثالث أكبر اقتصاد في العالم الكشف عن بيانات سوق العمل مع صدور القراءة السنوية لمتوسط الدخل والتي أظهرت اتساع التراجع إلى 2.2% مقابل 0.7% في القراءة السنوية السابقة لشهر تشرين الأول/أكتوبر الماضي، أسوء من التوقعات التي أشارت لتراجع 0.9%.

 

وجاء ذلك قبل أن نشهد من قبل الاقتصاد الاسترالي صدور قراءة مؤشر الميزان التجاري والتي أوضحت تقلص الفائض إلى ما قيمته 5.02 مليار دولار استرالي مقابل 6.58 مليار دولار استرالي في تشرين الأول/أكتوبر، أسوء من التوقعات التي أشارت لتقلص الفائض إلى 6.45 مليار دولار استرالي، وجاء ذلك بالتزامن مع أظهر قراءة تصاريح البناء تباطؤ النمو إلى 2.6% مقابل 3.3% في تشرين الأول/أكتوبر الماضي، متفوقة على التوقعات عند 1.9%.

 

مؤشرات الأسهم اليابانية شهدت ارتفاعاً خلال تداولات جلسة اليوم، حيث ارتفع مؤشر توبكس الأوسع نطاقاً في اليابان بنسبة 2.08% ليربح 37.27 نقطة ويصل إلى المستوى 1,833.45، وارتفع مؤشر نيكاي 225 الرئيسي للأسهم اليابانية بنسبة 1.84% ليربح هو الأخر 497.15 نقطة ويصل إلى المستوى 27,553.09.

 

كما شهدت مؤشرات الأسهم الصينية ارتفاعاً خلال تداولات الجلسة هي الأخرى، حيث ارتفع مؤشر CSI 300 بنسبة 1.04% ليربح 56.17 نقطة ويصل إلى المستوى 5,473.84، وارتفع مؤشر شنغهاي بنسبة 0.42% ليربح هو الأخر 15.08 نقطة ويصل إلى المستوى 3,565.95.

 

وبالنظر إلى مؤشر هانج سينج لأسهم هونج كونج فشهد انخفاضاً بنسبة 0.14% ليخسر 37.54 نقطة ويصل إلى المستوى 27,654.76، بينما ارتفع مؤشر كوسبي لأسهم كوريا الجنوبية بنسبة 2.41% ليربح 71.66 نقطة ويصل إلى المستوى 3,039.87.

 

وصولاً إلى مؤشر NZX 50 لأسهم نيوزيلندا والذي ارتفع بنسبة 1.69% ليربح 225.95 نقطة ويصل إلى المستوى 13,559.88، من ناحية أخرى يشهد مؤشر S&P/ASX 200 لأسهم استراليا ارتفاعاً بنسبة 1.75% ليربح هو الأخر 115.95 نقطة ويصل إلى المستوى 6,723.00.

المزيد من الاخبار

حاصل على ترخيص من السوق المالية السعودية
تحذير المخاطرة : شركة انزيوس تود أن تذكركم أن البيانات الواردة في هذا الموقع ليست بالضرورة في الوقت الحقيقي ولا دقيقة. جميع أسعار الأسهم، المؤشرات، العقود الآجلة وأسعار العملات الأجنبية لا يتم توفيرها عن طريق التبادل وإنما من قبل صناع السوق، لذلك الأسعار قد لا تكون دقيقة، وقد تختلف عن سعر السوق الفعلية، الذي يعني ان الاسعار دلالية وغير مناسبة لأغراض تجارية. ولذلك شركة انزيوس لا تتحمل أي مسؤولية عن أي خسائر تجارية قد تتكبدها نتيجة لاستخدام هذه البيانات.