الاسواق العالمية

الأسهم الأوروبية تتخلى عن ذروة 11 شهرا بفعل عمليات جني أرباح

2021-01-15 11:47:45 GMT (FX News Today)

تراجعت الأسهم الأوروبية بالتعاملات الصباحية يوم الجمعة لتتخلى عن أعلى مستوى فى 11 شهرا المسجل فى وقت سابق من جلسة الأمس ، بصدد تكبد أول خسارة فى غضون الثلاث جلسات الأخيرة ، بفعل عمليات تصحيح وجني أرباح ، بالإضافة إلى تجدد المخاوف حيال الاقتصاد الصيني ، بعد ارتفاع حالات الإصابة الجديدة بفيروس كورونا فى الصين ، وطغي ذلك على تأثير الكشف عن خطة تحفيز ضخمة فى الولايات المتحدة.

 

انخفض مؤشر داو جونز ستوكس أوروبا 600 بأكثر من 0.5% حتى الساعة 11:18 بتوقيت جرينتش ،وأنهي المؤشر جلسة الأمس مرتفعا بنسبة 0.5% ، فى ثاني مكسب يومي على التوالي ، وسجل مستوي 412.46 نقطة الأعلى منذ شباط/فبراير 2020 ، بعد بيانات تجارية قوية فى الصين.

 

تراجع مؤشر ستوكس أوروبا بالتعاملات الصباحية يوم الجمعة فى أخر جلسات الأسبوع ، ليتخلي عن أعلى مستوى فى 11 شهرا ، بفعل عمليات البيع لحجز الأرباح ، مع وجود معظم البورصات والقطاعات الرئيسية فى أوروبا فى المنطقة الحمراء.

 

تصدر قطاع الطاقة ، قائمة القطاعات الخاسرة فى أوروبا ، مع انخفاض بأكثر من 1% ، بفعل تراجع أسعار النفط فى الأسواق العالمية.

 

فى الصين ، سجلت حالات الإصابة الجديدة بفيروس كورونا يوم الجمعة أكبر زيادة يومية فى أكثر من عشرة أشهر، مع تضاعف الإصابات فى مقاطعة "هيلونغجيانغ" الشمالية الشرقية ثلاث مرات تقريبا.

 

قبل ستة أيام من دخوله البيت الأبيض لتولي مهام منصبه رسميا ، كشف جو بايدن فى الساعات المبكرة يوم الجمعة عن خطته للإنعاش والتحفيز ،والتي تبلغ 1.9 تريليون دولار أمريكي ، وتهدف إلى تقديم المساعدات المالية للعائلات والشركات المتضررة من الوباء.

 

انخفض العقود الآجلة لمؤشر ستاندرد أند بورز 500 بنسبة 0.5% ،وأنهي المؤشر جلسة الأمس فى وول ستريت منخفضا بنسبة 0.4% ، ليبتعد عن المستوي القياسي الجديد عند 3,826.69 نقطة. 

 

فى أوروبا تراجع مؤشر يورو ستوك 50  بنسبة 0.7% ،فى فرنسا انخفض مؤشر كاك 40 بنسبة 1.1% ليتصدر قائمة الأسواق الخاسرة فى أوروبا ،وفى لندن فقد مؤشر فايننشال تايمز 100 نسبة 0.9% ،وفى ألمانيا نزل مؤشر داكس بحوالي 0.75%. 

المزيد من الاخبار

حاصل على ترخيص من السوق المالية السعودية
تحذير المخاطرة : شركة انزيوس تود أن تذكركم أن البيانات الواردة في هذا الموقع ليست بالضرورة في الوقت الحقيقي ولا دقيقة. جميع أسعار الأسهم، المؤشرات، العقود الآجلة وأسعار العملات الأجنبية لا يتم توفيرها عن طريق التبادل وإنما من قبل صناع السوق، لذلك الأسعار قد لا تكون دقيقة، وقد تختلف عن سعر السوق الفعلية، الذي يعني ان الاسعار دلالية وغير مناسبة لأغراض تجارية. ولذلك شركة انزيوس لا تتحمل أي مسؤولية عن أي خسائر تجارية قد تتكبدها نتيجة لاستخدام هذه البيانات.