الاسواق العالمية

الأسهم الأوروبية تتراجع مع ترقب نتائج المحادثات التجارية بين الولايات المتحدة والصين

2019-09-20 09:25:31 GMT (FX News Today)

تراجعت الأسهم الأوروبية قليلا بالتعاملات المبكرة يوم الجمعة فى أخر جلسات الأسبوع ، مع نشاط عمليات البيع لجني الأرباح ، فى طريقها صوب تكبد أول خسارة خلال الثلاث جلسات الأخيرة ، مع عزوف المستثمرين عن المخاطرة ، فى انتظار نتائج المحادثات التجارية بين الولايات المتحدة والصين. 

 

تراجع مؤشر داو جونز ستوكس أوروبا 600 بنسبة 0.1% حتى الساعة 08:48 بتوقيت جرينتش ،وأنهي المؤشر جلسة الأمس بنسبة 0.6% ، فى ثاني مكسب يومي على التوالي ، بفضل صعود أسهم البنوك والشركات المالية.

 

تراجع مؤشر ستوكس أوروبا بالتعاملات المبكرة يوم الجمعة فى أخر جلسات الأسبوع ، مع نشاط عمليات البيع لجني الأرباح ، مع وجود معظم البورصات و القطاعات الرئيسية فى أوروبا فى المنطقة السلبية. 

 

ينصب تركيز الأسواق المالية حاليا صوب المحادثات التجارية بين الولايات المتحدة والصين ،والتي استأنفت بالأمس للمرة الأولى منذ شهرين ،والمحادثات الحالية على مستوي نواب المفاوضين التجاريين.

 

تهدف المحادثات الجارية إلى إرساء الأساس للمناقشات رفيعة المستوي الشهر المقبل ، حيث من المقرر عقد جولة من المفاوضات على المستوي الوزاري فى العاصمة الأمريكية واشنطن أوائل تشرين الأول/أكتوبر المقبل.

 

ارتفعت العقود الآجلة لمؤشر ستاندرد أند بورز 500 بنسبة 0.1% ،وأنهي المؤشر جلسة الأمس فى وول ستريت مستقرا دون أي تغيير يذكر ،وذلك بعد جلستين من المكاسب .

 

فى أوروبا تراجع مؤشر يورو ستوك 50  بأكثر من 0.1% ، وفى فرنسا انخفض مؤشر كاك 40 بأكثر من 0.1% ، فى ألمانيا فقد مؤشر داكس بنسبة 0.25 % ليتصدر قائمة الأسواق الخاسرة فى أوروبا.

 

وفى لندن نزل مؤشر فايننشال تايمز 100 بنحو 0.15% ، مع تضرر شركات التصدير من ارتفاع الجنيه الإسترليني لأعلى مستوى فى شهرين مقابل الدولار الأمريكي.

المزيد من الاخبار

قد يهمك ايضاً

حاصل على ترخيص من السوق المالية السعودية
تحذير المخاطرة : شركة انزيوس تود أن تذكركم أن البيانات الواردة في هذا الموقع ليست بالضرورة في الوقت الحقيقي ولا دقيقة. جميع أسعار الأسهم، المؤشرات، العقود الآجلة وأسعار العملات الأجنبية لا يتم توفيرها عن طريق التبادل وإنما من قبل صناع السوق، لذلك الأسعار قد لا تكون دقيقة، وقد تختلف عن سعر السوق الفعلية، الذي يعني ان الاسعار دلالية وغير مناسبة لأغراض تجارية. ولذلك شركة انزيوس لا تتحمل أي مسؤولية عن أي خسائر تجارية قد تتكبدها نتيجة لاستخدام هذه البيانات.