الاسهم

الكويت تنفي وجود عوائق بالإنتاج أو التصدير بمنطقة عمليات الوفرة المشتركة

2020-07-08 05:21:08 GMT (FX News Today)

 قالت الشركة الكویتیة لنفط الخلیج إن جمیع أعمالھا بمنطقة عملیات الوفرة المشتركة تتم وفقا لخططھا الموضوعة مسبقا والمتسقة مع توجیھات وزارة النفط ومؤسسة البترول الكویتیة مؤكدة "عدم وجود أي عوائق تواجه الإنتاج أو التصدیر".

وأوضحت الشركة أن ما تم نشره وتداوله من معلومات في بعض الصحف والخدمات الإخباریة المحلیة بأن آبار الوفرة قد تتوقف مجددا بسبب إغلاق البوابة الأمنیة الواقعة في الجانب الكویتي "غیر صحیح"، بحسب وكالة الأنباء الكويتية "كونا".

وأضافت أن وزارة النفط الكویتیة تتابع سیر العمل في منطقة العملیات المشتركة بالوفرة أولا بأول علاوة على قیام الوزارة بالتعاون مع الإدارات المعنیة في وزارة الداخلیة الكویتیة في ھذا الإطار.

وبینت أن التنسیق المستمر والمتواصل بین وزارتي (النفط) و(الداخلیة) أسھم في توفیر آلیة عمل تضمن إنسیابیة الدخول والخروج من خلال البوابات الحدودیة لجمیع العاملین في مناطق العملیات المشتركة التابعین للشركة الأمر الذي یسیر بانسیابیة ومرونة دون أي عراقیل.

يشار إلى أن الشركة الكویتیة لنفط الخلیج  تقوم باستكشاف وتطویر وإنتاج النفط في المنطقة البریة من المنطقة المقسومة التي تضم حقول (جنوب أم قدیر والوفرة وجنوب الفوارس والحما وحقل أرق) والمنطقة البحریة من المنطقة المقسومة وتضم حقول النفط والغاز في مناطق (الخفجي ولولو والحوت والدرة).

وأسست الشركة الكویتیة لنفط الخلیج وھي إحدى الشركات التابعة لمؤسسة البترول الكویتیة في عام 2002 لتكون مسؤولة عن حصة الكویت في حقول المنطقة المقسومة بین دولة الكویت والمملكة العربیة السعودیة بدلا عن شركة الزیت العربیة بعد انتھاء عقدھا مع الكویت.

ووقعت السعودية والكويت في نهاية ديسمبر الماضي اتفاقيةً ملحَقَة باتفاقية تقسيم المنطقة المحايدة، واتفاقية تقسيم المنطقة المحاذية للمنطقة المقسومة بينهما، إضافة إلى توقيع مذكرة تفاهم بينهما.

وكان وزير الطاقة السعودي، الأمير عبدالعزير بن سلمان، قد توقع بداية الشهر الجاري أن يتم استئناف الإنتاج بحقول النفط المشتركة مع الكويت "قريباً جداً".

وكانت هناك توقعات بأن تتفق السعودية والكويت منذ ديسمبر 2016 على استئناف إنتاج الخام من الحقول النفطية المشتركة في المنطقة المحايدة على الحدود بينهما.

وجرى إغلاق حقل الخفجي في أكتوبر  2014 لأسباب بيئية بينما أغلق حقل الوفرة منذ مايو 2015 لعقبات تشغيلية.

وكان حقل الخفجي ينتج 280-300 ألف برميل يوميا من النفط الخام حتى تم إغلاقه.

وتدير الحقل شركة عمليات الخفجي وهي مشروع مشترك بين نفط الخليج الكويتية وأرامكو لأعمال الخليج وهي إحدى وحدات أرامكو السعودية الحكومية.

وتبلغ الطاقة الإنتاجية لحقل الوفرة نحو 220 ألف برميل يوميا من الخام العربي الثقيل وتديره شيفرون الأمريكية النفطية الكبرى نيابة عن الحكومة السعودية.

المزيد من الاخبار

حاصل على ترخيص من السوق المالية السعودية
تحذير المخاطرة : شركة انزيوس تود أن تذكركم أن البيانات الواردة في هذا الموقع ليست بالضرورة في الوقت الحقيقي ولا دقيقة. جميع أسعار الأسهم، المؤشرات، العقود الآجلة وأسعار العملات الأجنبية لا يتم توفيرها عن طريق التبادل وإنما من قبل صناع السوق، لذلك الأسعار قد لا تكون دقيقة، وقد تختلف عن سعر السوق الفعلية، الذي يعني ان الاسعار دلالية وغير مناسبة لأغراض تجارية. ولذلك شركة انزيوس لا تتحمل أي مسؤولية عن أي خسائر تجارية قد تتكبدها نتيجة لاستخدام هذه البيانات.