الاسهم

"الحكير" تعلن تجاوز خسائرها المتراكمة 20% من رأس المال

2020-09-10 15:34:20 GMT (FX News Today)

أعلنت شركة مجموعة عبد المحسن الحكير للسياحة والتنمية، اليوم الخميس، عن تجاوز نسبة الخسائر المتراكمة 20% من رأس مال الشركة.

وقالت الشركة، في بيان لموقع سوق "تداول" المالي، إن الخسائر المتراكمة بلغت 130 مليون ريال ما يعادل 23.6% من رأس مال الشركة الذي يبلغ 550 مليون ريال.

وقالت الشركة، إن السبب في بلوغ هذه الخسائر هو تأثر أعمال الشركة بجائحة كوفيد-19 (فيروس كورونا المستجد) وبالإجراءات الاحترازية والتدابير الوقائية للسيطرة على فيروس كورونا والحد من مخاطر انتشاره. ويُذكر أن الشركة كانت قد اغلقت جميع مواقعها الترفيهية خلال الجائحة من تاريخ 15 مارس 2020 الى 20 يونيو 2020 بحسب ماتم الاعلان عنه في حينه. 

هذا ووستقوم الشركة بمراجعة دورية للأداء المتوقع لهذه المواقع وافتتاحها تدريجياً بحسب متغيرات السوق.

كذلك علقت الشركة الرحلات الدولية حتى هذا الوقت مما أثر على إشغال الفنادق في جميع مناطق المملكة و خاصة المنطقة الغربية.

وأشارت الشركة إلى تحقيق خسائر غير متكرره ناتجة عن إغلاق عدد من مواقع الشركة ضعيفة الاداء في عامي 2018 و 2019.

كذلك ارتفعت التكاليف التشغيلية الناتجة عن ارتفاع تكلفة تجديد رخص العمالة وتكلفة تجديد التراخيص وتكلفة الطاقة.

وتجدر الإشارة إلى أن الشركة حققت صافي أرباح بلغ 2 مليون ريال خلال الربع الثاني من العام 2020، مقابل أرباح بلغت 0.6 مليون ريال في الربع المُقابل من العام 2019.

وأرجعت الشركة ارتفاع الأرباح خلال الربع الثاني المنتهي في 30 يونيو 2020 إلى انخفاض إجمالي المصاريف بمبلغ 120.9 مليون ريال خلال الربع الثاني مقارنة مع الربع المماثل من العام السابق، حيث انخفضت التكاليف المباشرة بمبلغ 93.5 مليون ريال، وانخفضت مصاريف البيع والتسويق بمبلغ 13.2 مليون ريال، بسبب انخفاض في مصاريف الدعاية والإعلان وعمولات التسويق ومصاريف الرواتب والأجور.

المزيد من الاخبار

حاصل على ترخيص من السوق المالية السعودية
تحذير المخاطرة : شركة انزيوس تود أن تذكركم أن البيانات الواردة في هذا الموقع ليست بالضرورة في الوقت الحقيقي ولا دقيقة. جميع أسعار الأسهم، المؤشرات، العقود الآجلة وأسعار العملات الأجنبية لا يتم توفيرها عن طريق التبادل وإنما من قبل صناع السوق، لذلك الأسعار قد لا تكون دقيقة، وقد تختلف عن سعر السوق الفعلية، الذي يعني ان الاسعار دلالية وغير مناسبة لأغراض تجارية. ولذلك شركة انزيوس لا تتحمل أي مسؤولية عن أي خسائر تجارية قد تتكبدها نتيجة لاستخدام هذه البيانات.