الاسهم

شركات بتروكيماويات تكشف عن نقص إمدادات بعض مواد اللقيم بنسب تصل إلى 50%

2019-09-15 14:01:56 GMT (FX News Today)

أعلنت كل من الشركة السعودية للصناعات الأساسية "سابككيان السعودية للبتروكيماويات، ينبع الوطنية للبتروكيماويات "ينساب"، والشركة الوطنية للبتروكيماويات "بتروكيم"، عن وجود نقص في إمدادات بعض مواد اللقيم ابتداءً من يوم أمس السبت الموافق 14 سبتمبر الجاري.

وأفادت الشركات، في بيان لموقع سوق "تداول" المالي، اليوم الأحد، بأن إمدادات اللقيم متناقصة في شركة سابك بنسب متفاوتة لبعض شركاتها التابعة في المملكة بمتوسط تقريبي يبلغ 49%، وكذلك تتناقص المواد بمصانع شركة كيان السعودية بنسبة 50%.

كذلك تتناقص إمدادات بعض مواد اللقيم بنسب متفاوتة بشركة "ينساب" تُقدر بحوالي 30%، وتتناقص الإمدادات لمشروع شركة "بتروكيم" بنسبة 40% حالياً.

وتعمل الشركات حالياً على تقويم الآثار النهائية لتحديد الأثر المالي لهذا العجز على النتائج المالية لهم.

هذا وسيتم الإفصاح لاحقاً عن أي تطورات جوهرية، وفقاً للإجراءات و اللوائح التنظيمية ذات العلاقة.

وكان وزير الطاقة السعودي الأمير عبدالعزيز بن سلمان قد صرح بإن الهجمات على منشأتي شركة "أرامكو" النفطيتين أمس أدت إلى توقف 50% من إنتاج الشركة.

وسبق أن أعلنت سابك عن تراجع في الأرباح بنسبة 68.4% خلال الربع الثاني المنتهي في 30 يونيو 2019، لتأتي بذلك أسوأ من متوسط توقعات المحللين والذي كان يشير إلى تراجعها بحدود 50%.

وتحولت كيان للبتروكيماويات لتكبد الخسائر خلال الربع الثاني المنتهي في 30 يونيو 2019، وذلك بسبب انخفاض متوسط أسعار بيع المنتجات وارتفاع تكاليف التمويل على الرغم من انخفاض متوسط تكلفة اللقيم والمصاريف الإدارية والعمومية ومصاريف البيع والتوزيع وانخفاض مخصص الزكاة.

كذلك أدى انخفاض متوسط أسعار البيع لجميع المنتجات إلى تراجع أرباح "ينساب" بنسبة 61.5% خلال الربع الثاني المنتهي في 30 يونيو 2019.

وتراجعت أرباح "بتروكيم" بنسبة 36.5% خلال الربع الثاني المنتهي في 30 يونيو 2019، بسبب انخفاض متوسط أسعار بيع المنتجات، على الرغم من انخفاض في مصاريف البيع والتوزيع والمصاريف العمومية والإدارية وتكاليف التمويل ومصاريف الزكاة، وارتفاع في الإيرادات الأخرى.

المزيد من الاخبار

حاصل على ترخيص من السوق المالية السعودية
تحذير المخاطرة : شركة انزيوس تود أن تذكركم أن البيانات الواردة في هذا الموقع ليست بالضرورة في الوقت الحقيقي ولا دقيقة. جميع أسعار الأسهم، المؤشرات، العقود الآجلة وأسعار العملات الأجنبية لا يتم توفيرها عن طريق التبادل وإنما من قبل صناع السوق، لذلك الأسعار قد لا تكون دقيقة، وقد تختلف عن سعر السوق الفعلية، الذي يعني ان الاسعار دلالية وغير مناسبة لأغراض تجارية. ولذلك شركة انزيوس لا تتحمل أي مسؤولية عن أي خسائر تجارية قد تتكبدها نتيجة لاستخدام هذه البيانات.